يسعدني ان يكون هناك قراء جدد مازالوا يستدلون على مدونتي في كل يوم ويطلعون على مقالاتها حتى لو كان ذلك بعد اشهر او سنوات من نشرها ، ونتيجة لذلك تصلني احيانا تعليقات على مقالات قديمة ربما قد نسيت حتى محتواها وهذا ماحصل خلال الاسابيع الماضية عندما وصلتني تعليقات تتناول محتوى مقالة نشرتها قبل اكثر من عامين عنوانها “عندما امطرت السماء دما في بريطانيا”

http://www.yunishanon.com/?p=1422 

جاءت المقالة اعلاه ردا على رسالة من احد اصحاب العقول الدينية-الطائفية  المتحجرة  وهو يتحداني ان افند قدسية استشهاد الحسين ( وهو شيء لم افكر او احاول او ارغب ان افعله في حياتي) حيث اتى بسجل تاريخي بريطاني قديم اسمه وثيقة وينشستر كتب فيها ان في عام 685 ميلادية امطرت السماء دما في بريطانيا ، واكد ان ذلك التاريخ (حسب ادعائه) يصادف العام 61 هجري سنة استشهاد الامام الحسين

وتمنى المرسل ان تجعلني تلك الوثيقة اخرس واكف عن التعريض بمعتقدات آل البيت (احدى التهم السخيفة المعتادة) لان حضرته وضع امامي دليلا قاطعا على حزن السماء على الحدث على شكل وثيقة تاريخية اجنبية  ولايمكن ان تكون مزورة او موضوعة من قبل الشيعة

اؤكد للمرة المائة اني لم احاول في اي من كتاباتي ان اناقش الوقائع الدينية لان ذلك ليس مجالي ولا غايتي بل كنت احاول ومنذ اول مقالة لي ان اتصدى للكذابين والدجالين من اهل السياسة اولا ، ووعاظ الدجل ثانيا ، وفعلا حاولت دائما فضح الدعاة الدينيين المزيفين ومحاولاتهم لتأويل احداث او احاديث بغير حقيقتها او لوي الوقائع وتقديم تفسيرات تتماشى مع هدف تخدير العقول وجعلها تصدق اي شيء لمجرد انها تتناول الرموز او النصوص الدينية  كما يفعل كهنة الاعجاز العلمي وغيرهم من رواد التفاهات من دجالين ومدلسين

والمهم في الموضوع اني بحثت في حقيقة تلك العلاقة بين سقوط الدم المفترض في بريطانيا عام 685م واستشهاد الامام الحسين ، وتبين ان ذلك التاريخ لايوافق سنة 61 هجرية بل سنة 66 هجرية ، اي ان السماء في بريطانيا قد امطرت دما بعد 5 اعوام من واقعة الطف ، ورغم اني لا اصدق اصلا ان السماء امطرت  دما ولا تشريب باميا في بريطانيا ولا في اي مكان فقد اردت فقط ان ابين لهذا الشخص ان اختلاق روابط بين احداث لاعلاقة بينها البتة ( هذا اذا كانت قد حصلت اصلا) يسيء الى المعتقدات الدينية خاصة عندما تنكشف اكذوبة تلك العلاقة المفترضة ، ولو كانت النيات طيبة والعقول متفتحة لكان عليه ان يشكرني لاني لا اقبل بنشر هذه الخزعبلات أو ربطها بالدين ومن ثم الاساءة اليه بدلا من اتهامي  بمحاربة الدين او محاربة الايمان اوالاسلام او التشيع  اوحتى محاربة الله ورسوله كما فعل البعض من مجاهدي الانترنيت ، وقد علق الكثير من الاخوة القراء الكرام في حينها وسخروا من هذه التنطعات الفكرية

وكما قلت فقد استلمت مؤخرا ومن جديد 3 تعليقات يصر اصحابها على ان التاريخين مرتبطان وان عام 685م يوافق عام 61هجري

يقول التعليق الاول والذي ابتعد عن الاتهامات

اختلف المؤرخون الغرب في بعض السنوات , فترى عادة من 4 الى 6 سنوات فرق نتيجة اتباع البعض التقويم الحالي الغريغوري اما البعض فيعتبر ان المسيح ولد قبل بعدة سنوات (من 4 الى 6 و المشهور 5) فسنة 680 في التقويم الغريغوري تصبح 685 في تقويمهم وموجود في الكتاب تلك الاختلافات و تكلم عنها النقاد في مقدمات الطبعات الحديثة و مثالا : اختلف فلير في تاريخ بعض الحوادث حيث ارخها سنة 527 اما بيدي و فلورنس و ووركستر ارخوها سنة 532 و هنا يتبين معنا الفارق ال 5 سنوات

اما التعليق الثاني لمرسله همام عماد اكثر حدة ويقول صاحبه

عزيزي الدكتور 
انا لست بصدد الرد عليك لانك قد تمكنت من قلبك ومن عقلك الشبهات واسأل الله لنا ولك الهدايه الى طريق الصواب
لكن كما تعرف ان السنه الهجريه ليست مزامنه  للميلاديه ببعض الايام مايقارب اللاحدى عشر يوم لذلك يمكن حساب سنه 16 للهجره بهذه الطريقه البسيطة
(33/32)*61+622=684.9=685

والتعليق الثالث هو اعنفهم لمرسلته التي اسمت نفسها سارة البغدادية اذا تقول بالحرف الواحد 
السلام عليكم كافي جذب وتلفيق السماء امطرت دم بنفس سنه مقتل الامام الحسين ع احسبو انتم وشوفو هسه احنه شكد بلسنه الهجريه ونقصوهه من سنه61هج وراح يطلعلكم السنه الي امطرت السماء دم هم بيهه جذب هاي حته هاي جذبتوهه جذبون عله روحكم بس الله فوك روسكم  

الي عنده فد شي سؤال يجي ايناقشني عله ايميلي

sora_199095@yahoo.com

 

اذا عدنا للتعليق الاول فكلام المعلق  لا علاقة لها بالموضوع لان تحويل التاريخ الميلادي الى هجري قضية بسيطة وليس فيها اختلاف في اقوال فقهاء ولاتحتاج الى روحة للقاضي يعني اليوم الفلاني بالهجري يصادف اليوم الفلاني بالميلادي ولست اعرف بماذا افادنا المعلق ومن هم بيدي وفلورنس ووركستر وهل هؤلاء اثبتوا ان سنة 61 هجرية تصادف سنة 680 ميلادية  

اما الثاني الذي تمنى لي الهداية لان قلبي تملكته الشبهات فاقول له اولا ان مما افتخر به أني لا اقبل ان اخذ الكلام على عواهنه بل اتمعن فيه لأصل الى الحقيقة ، وانا اتمنى ان تتملكني الشبهات خير من ان تتملكني السذاجة وتصديق التخاريف بحجة الايمان وهو شيء لا علاقة له بالايمان بل بالجهل .

اليكم هذه المواقع التي يمكن فيها تحويل اي تاريخ هجري الى التاريخ الميلادي وبالعكس وهي مواقع اسلامية تتفق جميعا على ان يوم 10 محرم من عام 61 هجرية يوافق يوم 10 من اوكتوبر عام 680 ميلادية مع تباينات بنسبة ضئيلة لحدوث الخطأ لاتتجاوز اليوم او اليومين لكن المهم ان السنة الميلادية التي وقعت فيها مأساة كربلاء هي سنة 680 ميلادية

اما الاخت سارة فانا الذي اقول لها كفى تهريجا وضحكا على عقلك وواجهي الحقيقة ، ان ما تؤمنين به لا علاقة له بما يكتبه التاريخ البريطاني وليس هناك من سبب للاصرار على ربط احداث لاعلاقة بينها الا كون ايمانك مهزوزا ويحتاج الى ادلة مهما كانت مضحكة كي يتماسك 

 

http://www.al-islam.com/Loader.aspx?pageid=620

http://www.islamicfinder.org/dateConversion.php?lang=arabic

http://www.ihijri.com/

http://www.egypty.com/services/melady_to_hegry.htm

http://alfaris.net/tools/date_conversion/

واخيرا اقول للاخوة الثلاثة   ، البينة على من ادعى

ساسالكم سؤلا يحدد من الصادق ومن الكاذب والمخدوع

انا قلت ان يوم 10 محرم 61 هجرية يصادف وفقا لجميع المصادر اعلاه اما  يوم  التاسع او العاشر من تشرين الاول عام 680 ميلادية

فاذا كنت مخطئا فحددوا انتم بالضبط  أي يوم يصادف 10 محرم سنة 61 هجرية مع ارشادنا الى   مصادركم وبدون لف ودوران ولا تعطونا معادلات واقوال وقال فلان وحدد علان  بل طريقة محددة لتحويل التاريخ وسنعرف عندها من الذي تملا عقله الشبهات ومن تملأ عقله الهراءات