خبران لارابط بينهما لكن يفترض انهما سيبعثان الفرح والتفاؤل بالنسبة الينا نحن العراقيين
الخبر الاول : 
ذكر وزير الكهرباء قاسم الفهداوي انه سيتم تجهيز المواطنين بالطاقة بـ24 ساعة خلال الصيف المقبل، مشيرا إلى أن بعض المحافظات التي تعاني من ارتفاع الحرارة بالصيف ستكون لها الأولوية…
يعني شلون سعادة : ابدا ماكو وزير كهرباء في السابق وعد العراقيين بكهرباء كاملة خلال الصيف القادم ثم يأتي ذلك الصيف الموعود لنجد ان الكهرباء قد ساءت اكثر واصبحت اكثرانقطاعا مما سبق ،لا وجمالة هذه الاشارة الى ان بعض المحافظات التي تعاني من ارتفاع الحرارة بالصيف ستكون لها الاولوية !!! عمي انت وين عايش ؟؟؟شنو عدنا محافظات ما تعاني من حر الصيف؟ اخاف اكو محافظات بالجزء الاوروبي من العراق واحنا ما ندري؟؟؟ عمي الحر سامط ابهاتنا وشاعل حبايبنا على داير حبل من زاخو حتى الفاو ونار الصيف تحرق بينا وتصيح هل من مزيد …فأي هي المحافظات التي لاتعاني من حر الصيف ؟ محافظة مانجستر؟
بس يلله ، خللي ننتظر … واني احلفلكم ماكو شي رح يتغير لا بالصيف القادم ولا بالصيف بعد القادم غير وزير الكهرباء نفسه
اما الخبر الثاني فهو الفرحة الحقيقية ، فرغم ان آت من امريكا لكنه يهم العراقيين جدا
انه خبر ترشح الشقيق الاصغر للرئيس الامريكي السابق جورج بوش ( خوما ناسيه؟) واسمه (جيب بوش) للتنافس على منصب الرئيس القادم للولايات المتحدة الامريكية خلفا للرئيس الحالي اوباما الذي ستنتهي ولايته بداية عام 2017، وربما سيتشاءم معظم العراقيين بسبب هذا الخبر باعتبار ان تولي اي شخص من عشيرة بوش للرئاسة في امريكا لا بد ان يجلب (بحسب تجاربنا السابقة) كارثة جديدة على العراق ،منذ عهد الاب القائد جورج بوش الذي جاءنا بعاصفة الصحراء عام 1991 وما تبعها من سنوات الحصار الى ابنه جورج دبليو بوش الذي غزا العراق عام 2003 وجاءنا بنظام المحاصصة والملاصصة ، يعني مخلص الكلام فان ذكريات العراقيين عن آل بوش ليست بالذكريات المشجعة كي يتفاءلوا بوصول ثالث بوش الى البيت الابيض
لكني اريد ان اطمئن العراقيين ان الوضع مع البوش الثالث سيكون مختلفا تماما، وهذه هي الاسباب
اولا : ماذا يمكن ان يحل على العراق من كوارث اكثر مما فيه حاليا؟ اذ مهما حاول اي رئيس امريكي ان يجعل حال العراق العن مما هو عليه الان فسيواجه الفشل المحتوم بفضل ارادة ابناء العراق البررة المصممين على افشال هذه المؤامرات بعد أن جعلوا وضع بلادهم العراق في الحضيض من كل النواحي ، لذا لا يمكن ان يصبح باسوأ مما عليه مهما حاول بوش وغير بوش ، فقد سبقناهم الى ذلك ….وانهينا عهود المؤامرات الخارجية بكل ذكاء بعد أن اصبحنا نحن الذين نتآمر على بلادنا بانفسنا …وخلي الامبرياليين والصهاينة ينطحون راسهم بالحايط
ثانيا: وهذا هو الاهم ، ان الرئيس الامريكي القادم (باعتبار ما سوف يكون) السيد جيب بوش لنا معه نحن العراقيين نسابة وقرابة ، فهو قد اصبح حسب اعراف العشاير من اخوالنا ، وليس في ذلك اي مزاح ، بعد ان اكتشفنا ان ابن جيب بوش الثاني واسمه جون متزوج منذ عام 2011 من الانسة المصون ساندرا البغدادي التي تقول المصادر ان اباها عراقي ( اي ولله عراقي من اخوة هدلة )، اما امها فاردنية …وقد انجبت من زوجها جون بوش ابنتين ، وهذا يعني قرب وصول العراقيين الى البيت الابيض عن طريق المصاهرة وما سيترتب ذلك لهم من حقوق على السيد جيب بوش … فاحنا نسايب ابنه ، بس المشكلة ان لا احد يعرف من اين جاء لقب البغدادي وهل هو الاسم الحقيقي للسيد والد ساندرا، اي اننا لا نعلم الى اي عشيرة ينتمي الحجي (عسى ان لا تكون نفس عشيرة ابو بكر البغدادي) ، كما اننا لانعرف اصلا ماهو دينه ، فاذا كان مسلما (وهذا ما ارجحه من اللقب) فهل ياترى هو من هذا الصوب لو ذاك الصوب ؟ هذه كلها امور ينبغي دراستها بتأني كي نتوقع هل سيؤيد السيد جيب بوش مثلا الحشد الشعبي ام قوات الصحوة ؟ وقد تواجهنا بعد ذلك مشكلة اخرى في سعينا المشروع لايصال صوتنا وتأثيرنا الى البيت الابيض وهي ان الامريكان لا يقبلون الوساطات في التعيين ، فليسوا مثلنا ولد حمولة يراعون ذوي القربى ، ولايمكن لاي رئيس ان يملأ البيت الابيض بأقربائه ولا (مع الاسف)اقرباء زوجة ابنه ، لذا يجب ان نعرف كيف نلعب اللعبة صح ولا نطالب السيد بوش باكثر من المعقول ، يعني فد وزيرين مو اكثر (ترة الطمع مو زين )… بس خلوها سنطة في الوقت الحاضر حتى لا تنكشف المسألة وتوصل الى لجنة النزاهة التي لا تعرف في الحق لومة لائم …وتعال عمي شيلني 

وثالثا: وهذه مسألة يجب ان نعتبرها خطة بعيدة الامد هو ان نصلي وندعي ان يخلف السيد جون بوش وعقيلته الماجدة ساندرا ولدا ذكرا يمكن ان يصل يوما ما بنفسه الى منصب الرئاسة في امريكا وهذا متوقع جدا من هذه العائلة… فهذا الولد عندما يأتي سيكون له جد واخو جد وابو جد كلهم رؤساء سابقون، فليش هو لا ، فاذا تحقق المراد وصار رئيسا هو ايضا اسوة بالبواشة السابقين فسيكون لدينا في البيت الابيض عندئذ من يحمل في عروقه دما عراقيا بالوراثة وليس بالمصاهرة …ليش كينيا احسن من عدنا ؟
لكن هذه تمنيات للمستقبل ، اما في الوقت الحاضر فسنكتفي بالتمني ان يصل دم عراقي حقيقي الى الحكم …. في العراق

فلننتظر اخواني العراقيين… ونتمنى

ان يكون نسيبنا جيب بوش الرئيس القادم لامريكا

وكما يقول المثل : جيب بوش …. واخذ عتابة