بكل بساطة استطاع نفر من امة محمد ان يحولوا اعظم الاختراعات العلمية وهي الانترنيت الى اداة لنشر التخلف والتفاهات بتأسيس الاف المواقع المخصصة للاجابة عن ما يسمونه الاسئلة الشرعية ،وهي ما يبعث بها السذج للحصول على فتاوى من الجهابذة الذين يسترزقون بادعاء التبحر في امور الدين وتحويل مواقف الحياة البسيطة الى مشاكل مستعصية لا تستقيم الحياة الا بحلها ، وحلها لا يكون الاعن طريق اخذ مشورة من يسمونهم علماء ( يعني من مستوى اينشتاين ونيوتن و الكسندر فليمنغ وانت صاعد ) مع اختلاف الحقل العلمي حيث يتخصص علماؤنا في فقه الغازات والاسهال ونتف الشعر ….اليكم هذه المجموعة من الاسئلة واجوبتها من مواقع ذات اسماء رنانة مثل جنائن المؤمن وهدب العين وخير امة (بدون ضحك رجاءا)
احدى السيدات تسال وتقول : زوجى يشاهد الأفلام الخلاعية بكثرة مما يجعله غير مستمتع بالعلاقه معى ، هل من الممكن أن ترسل لى فتوى شرعية فى حكم مشاهدة هذه الأفلام تكون مخيفه حتى يبتعد عنها !!!! (اي والله تقول مخيفة… يعني تريد فتوى تجعل زوجها البصباص عندما يشاهد هذه الافلام يتخيل السعلوة)، فيجيبها فضيلة الدكتور طاء ميم عضو المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث قائلا”: (ندعوك أختنا الفاضلة بالحوار مع زوجك وإعلامه أن مشاهدته لتلك الأفلام يصيبك بضرربالغ نفسيا وأعلميه ما العاقبة فيما بعد من ضرر قد يقع بينكما وما دام يحبك سيسمع لك حتما..وانا يونس حنون اضيف سيتجه زوجك بعد ذلك لمشاهدة الفضائية السودانية او اليمانية حيث سيتصورك بالمقارنة مع هاتين القناتين مارلين مونرو … انا لست معترضا على كلام هذا الفضيلة الدكتور لكن اليست نصيحته تحصيل حاصل يمكن ان تقولها اية واحدة من عجائزنا لو استشارتها هذه السيدة حول الموضوع ( ربما تضيف اليها كلمة بة يمة او عوذة عوذة عند سماع المشكلة) …فما العلم الرهيب الذي جاء به عضو المجلس الاوروبي للافتاء والبحوث ( اللي يسمع الاسم يتصور مجلس بحوث عن خلايا السرطان ) ..
سيدة ثانية تسال وبالحرف : اريد الاجابة على هذا السؤال لاني لم اجد من يجيبني عليه (عبالك راح تسال عن البصمة الوراثية او الجينوم ) فماذا قالت : ان من سنن الفطرة نتف الابط وحلق العانة والسؤال هو : كيف يتم حلق العانة حيث ان كثير من السيدات يستخدموا الحلاوة وهذا يعد نزع او نتف وفي الحديث مذكور حلق وهناك من يقولوا ان الحلق بالموس (مكنة الحلاقة ) يكثف الشعر في هذه المنطقة كما انه يجعل الشكل غير حسن فما الحل؟
لو كنت مكان المجيب لقلت لها عليك نتفها باليد كل يوم ثم مسح المنطقة بالسبيرتو ،حتى تضل تكمز وتلعن اليوم الذي سالت فيه مثل هذا السؤال السخيف الذي لم تجد من يجيبها عليه …..
لكن هذه السيدة تهون مقارنة ببطرانة اخرى تسال وبلهجة خليجية : هل يجوز ان وحدة من المقربين لي جدا” او وحدة من هلي المقربة لي او وحدة من خواتي القربة لي جدا” تشيل شعر العانة غير امي وانا الصراحة ما اقدر اشيل شعر العانة لوحدي لان في مناطق ما ااقدر اوصلها صراحة ) فياتي الجواب القاطع : لايجوز لان العورة لايجوز لغير المراة وزوجها ان ينظر اليها !!!! يمعود دكول غيرها …يعني المو متزوجة شنو ذنبها ؟ قابل تسويها ضفاير؟ زين يصير تجيب وحدة عمية تساعدها في المناطق التي لا تقدر ان تصلها و تستعمل طريقة الحف بالخيط لمنع التلامس غير الشرعي وبذلك تستطيع هذه المسكينة ان تمضي في حياتها دون ان ان تكشف عورتها لامها او لاخواتها وما يتبع ذلك من مفسدة .
و تسال اخرى: وهل يجوز للمرأة أن تزيل شعر اللحية والشارب وشعر الساقين واليدين , , وإذا كان الشعر ملاحظا على المرأة ويسبب نفرة الزوج فما حكمه ؟ يجيب فضيلة الشيخ ميم بن صاد قائلا” عن حكم تخفيف شعر الحاجب ، الجواب : إذا كان بطريقة النتف فهو حرام بل كبيرة من الكبائر!!!! وإذا كان بطريق القص والحلق فهذا كرهه بعض أهل العلم ومنعه بعضهم (الاخ طبعا” ما سامع بالليزر) …ثم يسترسل : أما إن كان شيئا زائدا يعتبر مثله تشويها للخلقة كالشارب واللحية فلا بأس بأخذه ولا حرج , لأنه يشوه خلقتها ويضرها .. شكرا” يمعود ريحتنا … يعني بس عايزة المسلم عندما يطلب من زوجته شيئا ان تقول له : اخذها من هالشارب !!!!
سائل آخر يشرح مشكلته بالتفصيل : أحب أن أشكركم على هذا المجهود الرائع الذي تبذلونه لخدمة المسلمين جميعا وحل مشاكلهم …. وكنت أود أن أستشيركم في موضوع يقلقني جدا ويتعبني نفسيا ويؤثر في حياتي عموما (توقعت بعد هذه المقدمة التي تشبه ديباجة الدستور العراقي انه سيسال عن ايهما اقرب للتقوى ان يتخصص في الهندسة الوراثية ام في الجراحة المجهرية…. لكن تبين ان مشكلته اعقد بكثير وتدخل في باب علم الذرة فيقول موضحا” : فأنا شاب أبلغ من العمر 26 سنة ومشكلتي هي أني أشعر بوجود غازات في بطني وأشعر أيضا أن عملية التبرز لا تتم بالكامل فيخرج تقريبا 90 % منه (شلون حسب النسبة ما اعرف ، يعني بالوزن لو بالحجم لو استخدم جداول اللوغاريثم …) ويكمل شرح المشكلة :والباقي لا أستطيع إخراجه ( ذكرني بالامريكان في العراق )… والمشكلة هي أني أشعر بخروج ريح عند كل وضوء وكل صلاة تقريبا لكنى لا أسمع صوتا ولا أشم ريحا (هاي بدل ما تشكر الله معتبرها مشكلة ؟) ويسترسل فيقول …. وسألت متخصصين في هذه المسألة (يعني علماء ذرات !!) فقالوا لي إذا كان الموضوع شكا” فقط فلا تعيد الوضوء لأن هذا من الوسواس يريد أن يفسد عليك عبادتك ويجعلها ثقيلة عليك أما اذا تيقنت فعلا بخروج ريح وجب عليك إعادة الوضوء والصلاة حتى إذا لم تسمع صوتا أو لم تشم ريحا” …. وانا انصحه لحسم المشكلة ان يصلي جماعة …فاذا انتهت الصلاة دون مشكلة فهذا مجرد وسواس وانت بالسليم ، اما اذا شبعك باقي المصلين جلاليق ومسبات بعد الصلاة فالمسالة مو نفسية وانما تنفيسية والافضل ان تصلي وحدك دائما” ولا داعي لتذكير الآخرين بالمرحوم عبدالحليم حافظ واغنيته الخالدة (جانا الهوا جانا ) .