من الاساليب المضحكة التي تبناها وزراء دعاية الدين الاسلامي وما اكثرهم في ايامنا هذه تلك القصص الكوميدية عن حالات اسلام بالجملة لمجاميع من المسيحيين ( حسرة بكلبي فد يوم يكونون سيخ او بوذيين ) حدثت بعد وقوع ظاهرة غريبة لم يتمكنوا من تفسيرها ،لكن من حسن حظهم ان كان بينهم فد فضيلة شيخ لا اعرف ماذا كان يفعل في وسط الكفار،فيتولى التفسير بحسب اية قرآنية ، فيخروا جميعا ساجدين ويعلنون اسلامهم حتى ليخال لنا ان كل علماء ناسا والمعهد الطبي الامريكي ومستشفى هامر سميث ونصف اساتذة جامعات هارفرد وبرنستن وكامبردج الان مسلمون (بس ما نعرف سُنُة لو شيعة!)
موقع اسمه (منتديات تشاد ) يقول :كانت هناك سفينة تحمل الف شخص فابحرت من بحر اوربا (بشرفكم سامعين بحر اسمه بحر اوروبا ؟) الى بقاع الارض لاكتشاف العلم والمعرفه (بعثة لاكتشاف العلم !!!يعني اكيد اللي الف القصة ساقط بثالث ابتدائي ،يللة مشي، خلي نكمل الخبر) وكان منهم خمسمائة شخص من علماء البيئه والخمسمائه الاخرى كانو من اغنياء اوربا يتفسحون حول العالم ومدة الرحله تستغرق سبعه شهور كي ترجع القافله (كانت باخرة اشو صارت قافلة ؟)من حيث اتت ولكن الشي الغريب والاغرب (وين الغريب حتى اكو اغرب؟) هوانها كانت هناك من بين الفتيات فتاة جميله وجذابه وذكية جدا وكانها ليست من مخلوقات الارض وما راوا مثلها في العالم قط فسألوها من اين انت؟وما اسمك؟ قالت انا من السماء وادعى نجمة الليل وانا معكم منذ بداية الرحله كي اكتشف بني الارض فسارع قبطان السفينه بخوف ولهفه ليحضر العلماء البقيه كي يسالوها فطرحو ا عليها العلماء سبعة اسئله ،المهم آخر سؤال قالو وما اكتشفت من بني الارض؟فقالت سبحانه الذي خلق فسوى فالشي اللذي اراه وما توصلت له انكم (تتبعون اهوائكم وتنسون مولاكم اللذي خلقكم ثم يميتكم ثم اليه ترجعون)…. فاسلم جميع ركاب السفينه الالف واختفت فجاة نجمة الليل وسارت الى السماء تتلالا كالنجوم.
(منو هذولة الخمسمية عالم اللي صاروا مسلمين وين يشتغلون بيا مركز بحوث محد يعرف المهم صاروا اسلام )
موقع ثاني يقول بالحرف ان : احد العلماء المسلمين كان فى بعثة علمية ويقوم ببحث علمى (يعني رقاصة وبترقص)مع مجموعة من العلماء الامريكيين (عفية امريكان يعني ماكو علماء هنود باكستانيين الا امريكان ؟) فإلتقطوا بعض الشفرات والإنبعاثات من شجره كانوا يقومون بدراسات عليها و لما قاموا برصد هذه الإشارات لم يتبينوا معناها او مفهومها وعندما عرضوا الامر على العالم المسلم قال لهم ترجموا لي هذه الإشارات فقد جاء فى القرآن الكريم آيه تقول و إن من شئ إلا يسبح بحمد الله ولكن لا تفقهون تسبيحهم وبالفعل عندما قاموا بتجميع هذه الإشارات وجدوها تقول سبحان الله — سبحان الله فأسلم جميع العلماء لله سبحانه وتعالى وشهدوا بوحدانيته.
بعثة علمية …وين ؟محد يدري ….التقطوا شفرات وانبعاثات ….من شجرة… طيب باي لغة كانت وترجموها لصاحبنا اللي فسرها ؟ شكد تلح يا يونس حنون.. المهم النتيجة اياها…. فاسلم جميع العلماء !
لماذا دائما امريكان ؟ لاتظنوا ان السبب هو شعور مختلقي هذه القصص بالدونية والضآلة امام الامريكان وعلمهم ومحاولة التفوق عليهم في الخيال كما يفعل الاطفال الذين يقاتلون الاشرار ويصرعونهم في احلام اليقظة. لا ليس هذا السبب بل هو حكمة الهية !

موقع آخر يتحدث عن مجادلة بين كاهن امريكي وشاب خليجي يدرس في امريكا حدثت في كنيسة هناك اقتبس لكم بعضا من فقراتها لطولها .. الكاهن الامريكي سال الشاب المسلم 28 سؤال من نوع ما هو الواحد الذي لا ثاني له ؟ و ما الاثنان الذي لا ثالث لهما ؟ و ما الثلاثة التي لا رابع لها ؟ فرد الشاب الخليجي بردود اذهلت القسيس ثم طلب النصارى من المسلم ان يسأل سؤالاً واحداً فقط … فقال المسلم : ما هو مفتاح الجنة ؟ فارتبك القسيس و تلعثم و لم يستطع اخفاء موقفه الحرج فطلب النصارى من القسيس الاجابة .. فقال استطيع الاجابة و لكنني خائف .. قالوا نعطيك الأمان .. فقال مفتاح الجنة هو : ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) فاسلم القسيس و اسلم جميع من كان في الكنيسه … لأنهم نطقوا بالشهادة ….. فالله أكبر …
نفس القصة بالضبط تجدها في اكثر من عشرة مواقع في الانترنيت مع تغير الزمان والمكان والاشخاص ولا اعرف هل خطر ببال احد ان يسال نفسه اذا كان هذا القسيس يعرف ان النطق بالشهادتين هو مفتاح الجنة فلماذا هو اصلا باق كقسيس مسيحي وماذا يفعل في الكنيسة مع علمه بالطريق الى الجنة؟ هكذا ببساطة نقنع جهالنا والمتخلفين منا ان الانسان يمكن ان ينقلب على دينه بمجرد سماعه اجابة على سؤال .
ويستمر الدجل ليعبر الى الفن فيروي موقع القصة التالية : معجزة تهز عرش أفلام أمريكا وأوروبا .. الله أكبر والعزة للاسلام .. وبهذه المناسبة نزف إليكم البشرى وهي أسلم كامل طاقم الفيلم الأمريكي (محمد) والذي كان مؤسساً في الأصل لتشويه سمعة الرسول بصفة عامة والدين الإسلامي بصفة خاصة تم إخراج الفيلم بكامل حلته وعرض على العالم أجمع ولكن حدث أمر غريب بعد ذلك، بدأت آثار حياة الرسول تتسرب تدريجياً إلى نفوس العاملين في الفيلم، لقد أسلم جميع العاملين في الفيلم.. نعم أسلموا وتم الإعلان عن إسلامهم بعد أقل من سنتين من إنتاج الفيلم !!!
طيب اين تم الاعلان عن اسلام هؤلاء ، ومن هم ؟واين عرض هذا الفيلم ؟لا احد يدري . ذكروني بخبر اسلام (انطوني كوين )بعد ادائه لدور حمزة عم الرسول في فيلم الرسالة حيث غيراسمه الى (حسوني كريم) ، اذا ما تصدكون اسالوا مصطفى العقاد مخرج الفيلم !!!!

ما اتوقعه اني ساقرأ قريبا في احد هذه المواقع هذا الخبر : مجموعة من الشباب الامريكي (يعني اذا بقى بيهم احد مصاير مسلم لحد الان) كانوا يقضون سهرتهم في ملهى ليلي في لاس فيغاس وقد احتسوا الكثير من المشروبات الروحية ولعبت الخمرة برؤوسهم ،وفجاة بدات الطبول تدق لوحدها ايقاعا لم يسمعوا مثله من قبل فاحتاروا واخذوا يتهامسون بخوف ما الذي يحصل ونظروا فاذا بشاب نوراني الوجه يقف بينهم ويقول اتعرفون ما تقوله الطبول ؟ قالوا لا ؟قال انها تقول اية من القرأن تتحدث عنكم ، قالوا ماهي يا أخا العرب ؟قال انها تقول : ترى الناس سكارى وماهم بسكارى ! فذهل واسلم جميع من كان في الملهى وحتى الارتيستات ! والله اكبر