لماذا نصلي ؟
الجواب: ببساطة لان الله امرنا بذلك ..فالصلاة من اركان الاسلام
طيب ماذا لو كانت الصلاة …..مثلا” مثلا” تؤذي الظهر ؟
المؤمن بدينه سيصليها حتى لو علم انها قد تسبب له بعض الضرر… فهذا ثمن يجب ان يدفعه في سبيل ايمانه وطاعة ربه…اليس كذلك؟
طيب …اذا جاء انسان وبشر المسلم ان الصلاة ومايرافقها من حركات وسجود فيها فوائد طبية وعلاجية فماذا يعني ذلك ؟
البعض سيسمي ذلك اعجازا” طبيا” وعلميا” دون التاكد من صحة الكلام
والبعض الاخر وانا منهم سيعتبر ذلك تشجيعا” للمسلم على الصلاة لغرض جني الفوائد… وليس لتطبيق اركان دينه
وكأن الله يدفع رشوة للمسلم كي يصلي
فماذا يتبقى اذن من حسنات واجر اذا كنا نصلي للحصول على الفوائد؟
والادهى من ذلك هو ان تكون تلك الفوائد الطبية المزعومة اصلا” تلفيقات غير مثبتة باية دراسة بل مجرد هراءات يتصور من اخترعها او نقلها انه ينفع بها المسلمين ويعلي من شأن الاسلام ، …افليس خداع المسلمين بالاكاذيب اساءة ايضا” للاسلام؟
المصيبة اننا عندما نندد بهؤلاء ، يتهموننا باننا نحن الذين نسيء للاسلام
ويطلبون منا عندما ياتي احد مدعي الغيرة على الدين ليكذب على الناس ان نصمت….وان لم نفعل يقولون اننا نسفه اقوال المسلمين ، واننا لاريب متصهينون متأمركون عملاء للموساد
لماذا لاتضعون يا من تتهموننا احتمالا” اخر امام انظاركم ؟
وهو اننا لانريد لبني جلدتنا ان يكونوا سذجا” يصدقون اي كلام فارغ يطلقه مرتزقة الدين من الذين لايفقهون منه الا الترهيب والترغيب ثم التسليب (اي قبض ثمن ادعاءاتهم)؟
ساعطيكم مثالا” بسيطا”
هذا النص الذي ينشره السذج على الانترنيت كي ينالوا الاجر والثواب وهو مثال حي على الدجل العلمي باسم الاسلام
يقول النص بالحرف الواحد:
“جسمك يستقبل قدرا كبيرا من الأشعة الكهرومغناطيسية يوميا تهديها إليك الأجهزة الكهربائية التي تستخدمها ، والآلات المتعددة التي لا تستغني عنها ، والإضاءة الكهربائية التي لا تحتمل أن تنطفئ ساعة من نهار
أنت جهاز استقبال لكميات كبيرة من الأشعة الكهرومغناطيسية
أي أنك مشحون بالكهرباء وأنت لا تشعر ..
لديك صداع ، وشعور بالضيق ، وكسل وخمول ، وآلام مختلفة
لاتنسى هذه المعلومة المهمة وأنت تشعر بشيء من ذلك
كيف الخلاص إذن ؟؟؟؟
باحث غربي غير مسلم اكتشف في بحثه الى ان افضل طريقة لتخلص الجسم من الشحنات الكهربائية الموجبة التي تؤذي جسمه
ان يضع جبهته على الارض اكثر من مرة لان الارض سالبة فهي تسحب الشحنات الموجبة
كما يحدث في السلك الكهربائي الذي يمد للارض في المباني لسحب شحنات الكهرباء من المباني الى الارض
ضع جبهتك على الارض حتى تفرغ الشحنات الكهربائية الضارة
ويزيدك ادهاشا” اكبر حينما يقول
ان افضل طريقة ان تضع جبهتك وانت في اتجاه مركز الارض لانك في هذه الحالة تتخلص من الشحنات الكهربائية بطريقة افضل واقوى
وتزداد اندهاشا حين تعلم ان مركز الارض علميا هو مكة المكرمة
اذن السجود في صلواتك ايها المسلم هو الحالة الامثل لتفريغ تلك الشحنات الضارة
وهي الحالة الامثل لقربك من خالق هذا الكون ومبدعه
فسبحان الله
ارسلها لكل من تعرفه وتريده ان يستفيد من هذه المعلومة
جزاك الله خيرا”
ولا تنسانا من صالح الدعاء ”
………………
انتهى النص
لنناقش ماورد في النص بهدوء وعلمية
من هو هذا الباحث الغربي غير المسلم …ما اسمه… واين نشر بحثه ؟ اليس غريبا” ان لا نعرف اسمه لكننا نعرف دينه ؟
ولو كان هناك مثل هذا الباحث حقا”، اما كان المتنطعون سيحفظون اسمه وعمره ومكان سكنه ونمرة حذائه للاستدلال به وافحام الذين لايصدقون الا بالبراهين والادلة؟
اذن هذه اول كذبة
ثانيا”…ان عملية انتقال الشحنات الكهربائية من جسم الى آخر صحيحة والمثال المذكور عن انتقال الشحنات الكهربائية من المباني الى الارض صحيح ….ولكن ..
من ابسط مباديء الفيزياء ان الشحنات التي تنتقل من جسم لآخر اثناء التفريغ الكهربائي هي السالبة او الالكترونات الحرة..فالارض هي الموجبة …
ولوكانت الارض سالبة كما يقول هذا العبقري… ورؤوسنا فيها شحنات موجبة
فالذي سيحدث عندما نضع جباهنا على الارض هو ان الشحنات السالبة ستنتقل من الارض الى رؤوسنا وليس العكس …اي ستتضاعف هذه الشحنات التي يريدنا هذا الدعي ان نتخلص منها
فاين الفائدة اذن؟
هذه الكذبة الثانية
ثالثا”.. لو افترضنا ان هناك فعلا” شحنات ستتفرغ من رأسك الى الارض عندما تلامس جبهتك التراب فان ذلك سيحدث بصرف النظر عن كون وجهك يواجه مركز الارض المزعوم او لا … او ان مؤخرتك الكريمة موجهة نحو برج ايفل او نحو السفارة الاسرائيلية في قطر او نحو مكتب احمدي نجاد في طهران….فالشحنات ستتفرغ نحو الاسفل اي باتجاه باطن الارض في كل الاحوال وليس مهما اين توجه الحلانة
وهذه ثالث كذبة
والكذبة الاكبر هي الادعاء بان لسطح الارض مركز
ما دامت الارض كروية فان مركزها الوحيد هو اعمق نقطة في باطنها
ولو امسكت اية كرة بيدك فسيستحيل ان تحدد اية نقطة على سطحها لتكون مركزا” لها
وهذه رابع كذبة
ولو افترضنا ان احد الخبثاء اراد ان يفحم هذا الاحمق الذي يعتقد انه يرفع من شأن الاسلام باكاذيبه الكهرومغناطيسية فسيقول له ببساطة: اذا كانت العبرة والفائدة هي ان انحني والصق جبهتي بالارض عدة مرات في اليوم لاتخلص من الشحنات المزعجة ..فما الداعي لتلاوة الصلاة اذن؟ هذه الشحنات الضارة ستتسرب في كل الاحوال حتى لو كنا نسجد لاحد زعمائنا الاشاوس… وسنتخلص منها حتى لو كنا بدلا” من الصلاة نردد مقاطع من الكتاب الاخضر للقذافي او اغنية “رجب… حوش صاحبك عني” لطيبة الذكرهيفاء وهبي….مع الفارق في نوعية الشحنات في كلتا الحالتين !!؟
اما قوله : جسمك يستقبل قدرا كبيرا من الأشعة الكهرومغناطيسية يوميا تهديها إليك الأجهزة الكهربائية التي تستخدمها ، والآلات المتعددة التي لا تستغني عنها ، والإضاءة الكهربائية التي لا تحتمل أن تنطفئ ساعة من نهار….فلا انصحك ان تقولها للعراقيين
لانهم سيجيبوك بالقول ان الكهرباء يابطران لا تصلنا اكثر من ساعة او او ساعتان يوميا”….والاجهزة الكهربائية مطفية معظم الوقت … فروح واكفينا شرك؟
يبقى الجزء الاخير من النص
وهو طلب من كتب هذه الهراءات ان لا ننساه من صالح الدعاء
تتدلل عيني…اتفضل هذا الدعاء
اللهم ربي احرق بنارك كل الدجالين و ناشري التخلف بين ابناء امة محمد …آميييييييين