احب ان اوجه شكري الى الصديق الكريم الدكتور محمد عصام الذي ارسل لي روابط خبر اجراء
التصويت في البرلمان البلجيكي على قانون يحرم ارتداء النقاب ( وليس الحجاب ) في الشارع والاماكن العامة…
وليس من الصعب ان نتوقع ماذا كان وقع هذا الخبر على مجاهدي الانترنيت
صرخوا لاحول ولاقوة الا بالله….مؤامرة
ولطموا وولولوا على حقوق الانسان والحريات الشخصية التي تهدر في بلاد الكفر
وتعالت الاصوات مطالبة بالانتقام والثار
بالضبط كما فعل عميد الحكام العرب وملك ملوك افريقيا الذي طالب بالجهاد ضد سويسرا لحظرها لبناء المآذن والحقيقة انه كان يريد الانتقام لكرامة ابنه الفاسد الذي يهوى ضرب الخادمات مبرهنا ” النظرية القائلة هذا الجرو من ذاك…..الاسد
وبما ان الناس على دين ملوكهم فهذا اول تعليق من احمد الليبي يطالب بالحرف الواحد: بإعلان مشروع إسلامي بإسم أسلمة العالم وليس أوربا فقط ومن تم دعم هذا المشروع بالغالي والرخيص وهو مشروع لصالح الناس في العالم كله والله الموفق
اتفق معك ان الله هو الموفق… لكني اتساءل….. لماذا اذن لايوفقنا في اي شيء ؟
هل لاننا منافقون ؟
هل لاننا اذا بدل مسلم دينه تعالى صراخنا وتنديدنا بمؤامرات التنصير الخبيثة …لكن عندما نحاول نحن ذلك نسميه مشروع اسلمة؟
احمد الله على وجود الكثير من التعليقات المتزنة والتي تطمأننا بعض الشيء ان هناك من يحكم العقل والمنطق في مواجهة هوجة التباكي على الدين والدعوى الى الانتقام من بلجيكا واوروبا كلها
احي الاخ الذي علق بقوله : النقاب ليس من الأسلام فى شئ ,,, و الدليل هو أنه ممنوع أثناء الطواف حول الكعبة فى مناسك الحج والعمرة….
ولم يجرؤ احد على تكذيبه لانه نطق بالحق
وفي مقابل ذلك نقرأ العديد من تعليقات التخلف و الحقد والهاب مشاعر الكراهية الصادرة من خريجي فقه الكهوف والسراديب
والتي تشترك جميعا” بشيء واحد وهي انها مليئة بالاخطاء اللغوية والاملائية واسلوبها قمة في السطحية والسذاجة….مما يؤشر المستوى العلمي والثقافي لمؤيدي النقاب
اليكم عينة من نصوص تلك المقولات الخالدة للمدافعين عن مايسمونه الحرية الشخصية في ارتداء النقاب ، وهي في حقيقتها دفاع عن حرية الذكور في فرض ارتداء الخيم السوداء على نسائهم
واحد اسمى نفسه عربي (ربما كي لانتوهم انه بورتوريكي ) يقول :ان العرب او بل الاحرة الحكام العرب هم المسؤلين على هذا الهجوم من اوربا ومن غيرهم .هم يهجمون على الدين لكي…………. انتهى التعليق!! ولم نعرف لكي ماذا ؟ وبقي السر الخطير طي الكتمان
تعليق ثاني هو كارثة لغوية من شخص اسمى نفسه الداعية نادر العجمي كتب هذه التحفة الادبية الخالدة: اتق الله يا تعليق 9 فانت راس اتخلف ماجمل المسلمه محجبه الي ان الحجاب يحجبها عن الانظار وانار فاتقي الله في نفسك!!!!
داعية وهذه لغتك؟ ماجمل المسلمه محجبه الي ان الحجاب يحجبها؟؟؟!!!
مما اثار لدي الفضول لاقرا تعليق 9 الذي استفز هذا العجمي وجعله يصلينا بهذه التحفة البلاغية
اكتشفت انه كلمات بسيطة من معلقة قالت: لبس النقاب قمة في التخلف الفكري, وانا استغرب من النساء اللاتي يلبسن هذا الشي!!
كلام على راسي
لكنه لايعجب متنطع بليغ اخر فماذا قال: الى رقم تسعة والله انتى او انت الية متخلفة اتكلمى كلام معقول او اصمتىالى الابد منك لله
الاثنان يتهمان رقم 9 بالتخلف لانها ترفض النقاب ….ولاتعليق
معلقة باسم مغتربة تقول : الله يصبرنا على العداء متزايد ضد الاسلام (فوبيا الاسلام)في اوربا هما ما جاي يستحملونا بل حجاب هل مره نقاب وهسه تشوفون بعد كم سنه راح يمنعون الحجاب ايضا بس اني اتعجب وين الديمقراطيه التي يتغنون بها؟
عيني اذا لم تجدي الديمقراطية التي يتغنون بها فارجعي وابحثي عنها في ليبيا او السودان او السعودية واشبعي ديمقراطية
تعليق باسم مسلم يتوعد معارضي النقاب بانه سيضحك عليهم يوم الحساب بقوله : انا قرأت تقريبا كل التعليقات وللاسف فية ناس كتير من اللى معارضين للنقاب بل للحجاب ككل مسلمين وعايز اققولهم كلمة واحده(سوف نرى يوم الحساب من كان على حق ومن كان على باطل
انا ايضا اريد ان اققولك كلمه واحدة….روح اتعلم عربي وبعدين احجي
آخر اسمى نفسه ابو اسلام يعلق بقوله: هى الحرب على الاسلام بجرد المظهر الخارجى
ومن فهم الجملة فليشرحها لي ماجورا”
ابو حمد من الدمام ادلى بدلوه قائلا : الحرب على نساء المسلمين بسبب النقاب في الاعلام وغيره , يجعل بعض الاوربيين الذين يحبون العدل ويكرهون الظلم تميل الى صالح المسلمين والكثير منهم يدخل في الاسلام لنهم يكروهون الظلم
لعد عليش زعلانين؟ يفترض ان تشكروهم اذن لانهم يساعدون في نشر الاسلام بقرارهم هذا
تعليق باسم افتخر بحجابي تقول صاحبته :
الله يسامحهم هم الخسرانين , خسروا وجود الطهر على ارضهم الله يسامحهم!!!!!!!!!!!!!
ضاعت ولقيناها اذن، لنكف عن تصدير الطهر اليهم لننتقم منهم ، ولو يموتون مراح يشوفون ولا حبة طهر من عدنا بعد !!!!!
بس احلى تعليق جاء من معلق اسمه ابراهيم الجاسر من السعودية اذ قال تحت عنوان (ننتظر رد فعل الدول الإسلامية ) مايلي : افضل رد على هذا القرار هو منع ارتداء المايوه في الأماكن العامه في البلدان الإسلامية ؟؟؟؟؟؟!!!!
وانا الذي كنت اتصور ان المايوه في البلدان الاسلامية ممنوع في الاماكن العامة ….. استمحيكم العذر لجهلي …لذا قررت ان اقوم بجولة سريعة في هذه الاماكن العامة قبل ان يمنعوه ….لان الحقيقة شوية مليت من الطهر الذي تكاثر لدينا واصبحنا لا نعرف الى اين نصدره…….
والله الشافي